English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

2020-03-20

قصة حب الأميره فائقه فؤاد وزوجها فؤاد بك صادق


قصة حب الأميره فائقه فؤاد وفؤاد بك صادق


قصة حب الأميره فائقه وفؤاد بك صادق ، تعتبر من أجمل قصص الحب الملكيه فى العالم ، فهى رغم بساطتها لم تكن سهله مطلقه ، وعانوا كثيرا من أجل تكليل حبهما بالزواج ،

فأصبحت قصتهما مضرب الأمثال فى الأسره العلويه .
بدأت القصه فى قصر المنتزه بالإسكندريه ، حيث كان يعمل السيد فؤاد بك صادق ضمن تشريفات القصر ، وكان مكتبه يقع أسفل غرفة نوم الأميره ، تم التعارف فى البدايه من الشباك ، تبادل نظرات وكلمات وعبارات ثم إستلطاف ، وكلما كانت تريد الأميره فائقه التحدث إليه تقوم برمى قطع من (( البلى )) على شباك مكتبه ، بالطبع كانت تلك القصه سريه فى البدايه ، وكانوا يتبادلون الأحاديث سرا ، حيث أن الأميرات كانوا تقريبا تحت المراقبه من أفراد القصر وكل التحركات كانت تصل إلى أذان فاروق .

حين تيقن الثنائى أن ما يشعرون به هو حب متبادل ومشاعر صادقه ، قررا الزواج ، وهنا ثارت ثائرة فاروق ، ورفض الزواج قطعيا ، لكون فؤاد صادق من خارج الأسره ، ولم يكتفى فاروق بالرفض فقط ، ولكنه قام بنقل السيد فؤاد صادق من التشريفات إلى الخارجيه وطلب شخصيا من وزير الخارجيه نقله إلى أماكن بعيده عن مصر كى يمنع تواصله مع الأميره فائقه نهائيا .
سافر فؤاد صادق إلى العمل فى السفاره المصريه فى بولندا ، ثم إلى السفاره المصريه فى أسبانيا ، وكان يتمنى فاروق أن ينسي فؤاد فائقه تماما ، وكان يتمنى أن يتعرف فؤاد على فتاة أجنبيه ويغازلها وإذا كانت متزوجه يكون أفضل فيقتله زوجها وتنتهى المسأله .
كان هذا هو بداية بعد الثنائى عن بعضهما البعض ، ورغم أن الوجوه أضحت بعيده عن بعضها البعض إلا أن القلوب قد ظلت على عهدها ، فإستمر التواصل بينهما أيضا رغم المسافات ، وحين علم فاروق بهذا الامر مره أخري ، قام بإرسال فؤاد إلى سفارة مصر فى دولة الصين والتى كانت حديثة الإفتتاح ، وظل بها السيد فؤاد عامين كاملين ، لتصل فتره تباعد الثنائى إلى 6 سنوات دون رؤيه بعضهما .

فى أثناء تواجد فؤاد فى الصين ، سافرت الاميره فائقه مع الملكه نازلى والأميره فتحيه وإستقرا فى الولايات المتحده ، وظل الثنائى على عهدهما ، وظل لتواصل بينهما بالخطابات والمكالمات الهاتفيه .
ورغم رفض فاروق تلك الزيجه تماما ، باركت الملكه نازلى الزواج ، وتزوج الثنائى أخيرا فى الولايات المتحده وبالتحديد فى سان فرانسيسكو ، أما عن شهر العسل فقد كان فى هاواى .
الاميره فائقه مواليد ٨ يونيو ١٩٢٦ 
و فؤاد بك صادق مواليد ١٩٠٨
اما الزواج فقد تم فى ٥ أبريل ١٩٥٠ 

حين علم فاروق بأمر الزواج ، أرسل إنذار إلى الاميره فائقه بالعوده إلى مصر و إلا سوف تطرد من العائله ، فقرر الثنائى العوده ، وإستقبلهم الصحفى الناشئ محمد حسنين هيكل فى الطائره وأجري معهم مقابله صحفيه ، وفى المطار تم التفريق بين الثنائي ، فأصبح كل فرد فى طرف ، وتم منع الإتصالات بينهما ، وكان لدى الملك فاروق أمل أن يتمكن من إفساد تلك الزيجه بكل الوسائل 

، حتى نما إلى علم الملك فاروق أن الاميره فائقه ستصبح أما عما قريب ، وأن الاميره حامل فى مولود سوف يأتى إلى الدنيا قريبا ، وبذلك أذعن فاروق وإستسلم ، وأقاموا فرح للثنائي بالقصر وتم التصديق على زواج الثنائي والإعتراف به فى ٤ يونيو ١٩٥٠ وتم منح فؤاد أحمد محمد إسماعيل صادق لقب صاحب العزه وتم تعيينه فى مجلس النواب ، وكان هذا البطل الذى تمكن من عدم تفريق فائقه وفؤاد صادق هو فؤاد الصغير ، الذى سيصبح أول ثمار فى هذه الزيجه الناجحه .


وقت قيام 1952 ،كان هذا الثنائي خارج مصر ، ولكنهما أصرا على الرجوع والحياه بها والتكيف مع الظروف الجديده ، وظلا بها حتى منتصف الستينيات تقريبا ، وبسبب إحتياج السيد فؤاد للعمل ، وبسبب عدم إستطاعته للعمل فى مصر فى أى وظيفه ( كونه من النظام السابق ) إضطر إلى السفر إلى بيروت ب لبنان بمساعدة الملكه فريده والتى كانت متواجده فى لبنان فى هذا الوقت ، وحاول السيد فؤاد العمل فى شركات لبنانيه فى فرع المبيعات أو العلاقات العامه ، ولكنه لم يتمكن من التأقلم فى هذا المجال ، لأنه كان شخص خجول لا يحب الأضواء فلم ينجح فى مجاللات البيع والشراء ، وكان معروف عنه أن شخص رياضي ويهتم جيدا بالمجالات الرياضيه ، وأثناء تواجده فى لبنان ، إلتقى بعميد الجاليه المصريه فى السعوديه حسن بك أدم والذى كان صديقا مقربا ل فؤاد ، والذى إقترح عليه الذهاب إلى المملكه العربيه السعوديه و أن يعمل هناك مستشار رياضي باللجنه الأوليمبيه ، وكان هذا فى عهد الملك فيصل ، 


وممايحكى عن الأميره فائقه أنها كانت تهتم بكثير بحفلات أعياد الميلاد ، فكانت تدخر المال من مناسبه إلى أخري كى تتمكن من رسم الفرحه على الجميع ، فظروف الأسره الماديه لم تعد كالسابق ، ولكنها كنت تصر على إسعاد الجميع ، وكان لابد أن تحضر الهدايا للجميع فى أى مناسبه ، ففى مثلا عيد ميلاد زوجها فؤاد كانت تحضر له هديه وكذلك للأبناء جميعهم ، فيفرح الجميع وتظل دائرة الحب متصله فى الأسره ، ويظل هذا الثنائي يضرب المثل فى الحب ، وتظل الاميره فائقه أميره القلوب ...


فى عام 1970 تم تشخيص مرض الاميره فائقه بالسرطان ، والذى ظلت تعانى منه فتره 13 عاما ، حتى توفيت عام 1983 ، وأوصت أن يتم دفنها فى مقابر أسرة بالبساتين ؛ وتوفي فؤاد قبلها ب ١١ شهر ؛ وتدهورت حالتها الصحيه بعد وفاته وإستسلمت واستطاع الموت وحده ان يفرق بينهما 💔

أنجب هذا الثنائي أربعة أبناء هم :
1- فؤاد صادق
ولد فى قصر الدقى بالقاهره فى 26 ديسمبر 1950 ودرس فى جامعة بيروت ، فنان ومصمم وشريك فى إستوديو ( هنفننها ) فى الزمالك وعمل فى إحدى شركات الطيران ، وتمكن من السفر إلى الولايات المتحده ومقابلة خالتة الأميره فائزه وأبناء الاميره فتحيه ، رائد و رانيا

2- إسماعيل 
ولد فى 4 ابريل 1952 ، خريج جامعة فيينا تخصص علوم إجتماعيه ، كان المترجم الرسمى لللغه الألمانيه للرئيس الراحل انور السادات ، بل كان متواجدا هو و أخيه الأكبر فؤاد يوم حادث المنصه بجوار السادات ، عمل فى عدة وظائف اخري كالبنك المصري الإقليمى والخطوط الجويه السويسريه ، تزوج مرتان :
الاولى من السيده راندا إبراهيم رشيد فى 4 مارس 1971 وتم الطلاق بينهما عام 1984 ، وانجبا :

إبراهيم صادق : مولود فى 2 ابريل 1983 ،وتزوج فى 9 ابريل 2009 من السيده ماهى درغام وهى خريجة الجامعة الأمريكيه وأنجب منها إبن هو إسماعيل صادق مولود فى 26 ابريل 2013 و إبنه فى فريده صادق مولوده فى 5 فبراير 2010 

فايقه صادق : ( فاى ) مولوده فى 27 فبراير 1982 وهى خريجة الجامعه الامريكيه 

الزيجه الثانيه كانت من نصيب السيده دوريس صادق فى 30 أغسطس 1986 ، وهى محاميه نمساويه ولدت فى 10 مارس 1954 ، وأنجب هذا الثنائي 3 أبناء هم :

فؤاد جوزيف فيليب صادق ، مولود فى النمسا فى 24 يوليو 1991 
إسماعيل فيليكس صادق ، مولود فى النمسا فى 6 ابريل 1994 
فائزه جوليا صادق ، وهى محاميه مولوده فى 6 سبتمبر 1988 ، وهى خريجة الجامعة الامريكيه وقد تزوجت من السيد روبرت ستولز وأجبت طفلتين

3- فوقيه 
مواليد 1957 ، تزوجت 3 مرات ، الاولى من السيد فؤاد سيرهانك وتم الطلاق بينهما دون أطفال

ثم تزوجت من السيد هشام شادى المولود فى 8 سبتمبر 1944 ، وتم الطلاق بينهما فى أكتوبر 1988 بعد إنجاب إبنة هى منى شادى و إبن هو حسين شادى ( هاشي )

وتزوجت للمره الثالثه من السيد إدوارد بوليرس وهو أمريكى الجنسيه ، وأنجبت منه تؤام ذكور هما :
الكسندر ( أليكس ) بوليرس ، و أوستن بوليرس

4- فهيمه

ولدت فى 1961 ، تزوجت من السيد مصطفى الدمرداش وهو أصغر أبناء الدكتور إبراهيم الدمرداش من زوجته نعمت رشيد وأنجب هذا الثنائي كلا من : 

إبراهيم الدمرداش ، خريج كلية الهندسه جامعة القاهره ، وأيضا جامعة العلوم والتكنولوجيا وهو متزوج من السيده دينا أبو الفتوح 

أمينه الدمرداش ، خريجة الجامعة الأمريكيه لعام 2009 ، وهى فنانه ورسامه منذ عام 2004 ، تزوجت منذ سنوات ، وهى التى قد ظهرت فى جلسة تصوير لمجلة فوج وهى ترتدى عقد جدتها الملكه نازلى صبري

2020-02-05

سيناء يوسف شعبان

سيناء يوسف شعبان 


هى ابنة ناديه إسماعيل شيرين من زوجها الاول الفنان يوسف شعبان ... 

اتولدت فى ٦ أكتوبر ١٩٧٣ .. ( يوم الحرب ) لذلك تمت تسميتها ب سيناء .... 

بحسبه بسيطه ؛ سيناء تكون حفيده للاميره فوزيه فؤاد؛ ووالد جدتها هو الملك فؤاد الاول وشقيق جدتها هو الملك فاروق؛ والاميره شاه ناز بهلوى تكون خالتها 

الفارق العمري بين الزوجين كان ١٩ عاما بالتمام والكمال ؛ ف يوسف مواليد ١٩٣١ و ناديه مواليد ١٩٥٠ ؛ والزواج بينهما تم فى حفل بسيط عام ١٩٧١ ؛ وعاشا فى شقة بالزمالك 

يوسف شعبان كان الزواج الاول لناديه ؛ ولكن يوسف شعبان كان قد سبق له الزواج من الفنانه ليلي طاهر 

بعد الطلاق ؛ تزوجت ناديه شيرين من فنان رسام هو مصطفى رشيد وأنجبت بنتا هى فوزيه 
ويوسف شعبان أيضا تزوج بعد الطلاق وأنجب زينب و مراد وقبل ذلك عز الدين  

اى بحسبة بسيطه فإن سيناء يوسف شعبان لها حوالى ٤ اخوات جميعهم غير أشقاء 

وبعد انفصال يوسف ونادية عاشت 
سيناء بين بيت جدتها الأميرة فوزية بالأسكندرية وبين سويسرا وكانت في زيارات 
دائمة لوالدها الفنان وكانت وما تزال شديدة التعلق بأبيها 

سيناء  خريجة كلية الآداب  قسم الإجتماع - جامعة الأسكندرية 

وتزوجت سيناء  ثلاث مرات 
 الاولى من رجل أعمـــال. هو احمد سعيد وكان ذلك فى ١٠ أكتوبر ١٩٩٤ و أنجبت إبنا هو عمر  
وتم الطلاق فى ٤ يوليو ١٩٩٧

وتزوجت للمره الثانيه من السيد محمد الفرماوى وأنجبت منه إسماعيل الفرماوى و لينا الفرماوى وعبد الرحمن الفرماوى 

وتزوجت للمره الثالثه من احد افراد الاسره العلويه وأنجبت منه طفله هى مريم على وتم الطلاق بينهما على حد علمى 

لو عجبكم البوست متنسوش اللايك والشير؛ وانا تعبت جدا فى تجميع المعلومات دى ؛ برجاء ذكر المصدر عند نقل المقال Royal Story

أبناء الأميره فتحيه فؤاد و رياض غالى


تزوجت الاميره فتحيه فؤاد من رياض غالى فى ٢٥ أبريل ١٩٥٠
 وأثمرت تلك الزيجه عن ثلاثة أبناء هم : 

رفيق ٢٩ نوفمبر ١٩٥٢ 
رائد ٢٠ مايو ١٩٥٤ 
رانيا ٢١ أبريل ١٩٥٦

تم الطلاق بين الزوجين فيما بعد فى عام ١٩٧٣ ؛ وفى ١٠ ديسمبر ١٩٧٦ قام رياض غالى بقتل طليقته ب ٦ رصاصات قبل سفرها إلى مصر ويطلق النار على نفسه بغرض الانتحار ؛ ولكنه يقضي بقية عمره فى السجن كفيفا مشلولا حتى توفي فى ١٢ يوليو ١٩٨٧ 

اما الأبناء؛ فبعد قتل والدهم لوالدتهم وإيداعه في السجن ؛ تغيرت حساباتهم وخططهم؛ فلم يعودا إلى مصر بعد أن استعدوا لرؤية بلاد أجدادهم واسرتهم؛ ليظلوا بالخارج بعيدا عن الأعين ...

عاش الأبناء مع جدتهم الملكه نازلى صبري والأميره فايزه فؤاد ( خالتهم ) ؛ إلى أن توفيت الملكه فى ٢٩ مايو ١٩٧٨ ؛ اى بعد وفاة إبنتها بعامين وقبل وفاة رياض ب ٩ سنوات ؛ اما الاميره فائزه فقد توفيت في ٦ يونيو ١٩٩٤ 

اما الأبناء الثلاث؛ فكل من اقترب منهم يشهد بأخلاقهم وتواضعهم؛ ولم لا؟ فهم تربية ملكه وأميرتين؛ فكانوا مثال للإحترام والأخلاق.. 
ولكنهم على اية حال فى بلد ليس لهم فيها أسره او عائلة او أقارب من بعيد او قريب ؛ ولدوا وجدوا انفسهم احفاد ملك وملكه؛ ولكنهم عاشوا أيام عصيبه من الغنى للفقر؛ من الحفلات إلى المزادات ؛ والاصعب هو قتل والدتهم وسجن والدهم؛ مما جعلهم مادة خصبه للصحف أثرت بالطبع على نفسيتهم؛ فهم فى مجتمع وبلد لم يختاروه؛ وحملوا على اكتافهم ذنب لم يرتكبوه! 

اما عن رانيا ( حفيدة الملك فؤاد الاول) فهى تعمل حتى الآن ممرضه فى مستشفي فى كاليفورنيا وعمرها حوالى ٦٤ عاما ؛ وهذا بسبب ضيق ذات اليد التى جعلت والدتها الاميره فتحيه نفسها تعمل عاملة نظافه فى إحدى الفنادق 

اما عن رائد فقد تزوج مرتان وانتهت الزيجتان بالطلاق ؛ وأنجب طفل واحد ؛ وتوفي فى ٢٢ يوليو ٢٠٠٧ عن عمر ٥٣ عاما 

اما عن رفيق وهو أكبر الأشقاء عمرا؛ فقد توفي منتحرا فى نفس يوم وفاة والده رياض غالى فى ١٢ يوليو ١٩٨٧ ؛ عن عمر ٣٥ عاما 

2018-09-05

البحث عن النفط والرمال


الفيلم التسجيلي "البحث عن النفط والرمال"


فيلم "البحث عن النفط والرمال" يحكي قصة فيلما آخر من انتاج عام 1952 باسم "نفط ورمال"  تم العثور مؤخرا علي شرائط 8 مللي تصور ابطاله وهم ي
ستعدون لتمثيله، وهو التقليد المعروف في عالم السينما باسم "الماكينج" أي تصوير ما يدور في الكواليس أثناء العمل. وقد تم العثور علي نسخة "الماكينج" هذه في منزل محمود ثابت، ابن المؤرخ الاجتماعي عادل ثابت، حفيد محمد شريف باشا رئيس وزراء مصر الاسبق واحد اقرباء الملك فاروق من ناحية والدته. أما النسخة ال 16 ملي من فيلم "نفط ورمال"، والتي يخبرنا محمود ثابت بانه تم تنفيذها بالتعاون مع أستوديو مصر، فقد قام مخرج الفيلم، بولنت رؤوف زوج الأميرة فايزة أخت الملك السابق فاروق، بإعدامها بعد قيام حركة الجيش في يوليو 1952 كي لا يستغلها الضباط الأحرار في التشهير بالعائلة.



ونظرا لأن المادة الفيلمية التي تم العثور عليها تعد ملكية عائلية لمحمود ثابت، فقد قرر ان يكون هو الشخصية الرئيسية في الفيلم الجديد الذي يحكي قصة الفيلم القديم، والذي اسماه "البحث عن النفط والرمال" في اشارة واضحة لمجهوده البحثي لإحياء الفيلم القديم والسياق الاجتماعي لذلك الفيلم. وفي القلب من هذا السياق الاجتماعي لأيام الملكية الأخيرة، نجد مجموعة صغيرة من أفراد العائلة المالكة واقاربهم واصدقائهم الذين عرفوا باسم "شلة قصر الزهرية"، وهي الشلة التي تزعمتها سيدة قصر الزهرية (حاليا معهد التربية الرياضية بالجزيرة) الأميرة فايزة. يحكي لنا محمود ثابت كيف أولعت هذه الشلة بفن السينما، وكيف أقامت الاميرة فايزة وزوجها التركي سينما صيفي علي سطح قصر الزهرية، واقتنيا معدات السينما المختلفة، وأخيرا قرر زوجها -- في صيف عام 1952،انتاج فيلما يعتمد في اخراجه وتصويره وتمثيله علي أفراد الشلة.

والشلة التي تظهر في فيلم "الماكينج" تضم: الاميرة فايزة، التي لم يسند لها أي دور في الفيلم الأصلي نظرا لحساسية وضعها كأخت الملك، وزوجها بولنت رؤوف مخرج الفيلم، والنبيلة نيفين عباس حليم والنبيل حسن حسن اللذان قاما بالتمثيل وهما من أحفاد محمد علي، والسيد صلاح العرابي والأمير نامق وهو حفيد السلطان محمد رشاد السادس آخر سلاطين العثمانيين وقد اسند اليه هو الأخر دورا في الفيلم. أما باقي الشلة من غير ذوي الدماء الزرقاء والذين قاموا بالاشتراك في فيلم "نفط ورمال" فهم: الإخوان فايد ثابت وعادل ثابت، وزوجة عادل ثابت، وهي ممثلة أمريكية مغمورة، ودبلوماسي بريطاني ودبلوماسي امريكي. وقد فاتني اسم الدبلوماسي البريطاني، الا ان اسم الدبلوماسي الامريكي هو روبرت سمبسون سكرتير السفير الامريكي في مصر آنذاك جيفرسون كافري، 

اما عن قصة الفيلم فهى تدور في إمارة صحراوية نفطية، حيث يتصارع البريطانيون والأمريكيون علي تقوية نفوذهم في هذه الإمارة ويدبرون المكائد مع أحد شيوخ هذه الإمارة لكي ينقلب علي الحاكم.

وخلال أحداث هذه القصة الاستشراقية بامتياز، والتي يجري تصويرها في عزبة عائلة عادل ثابت في "بني يوسف" بالقرب من أهرامات الجيزة، والتي يلعب الفلاحون فيها دور الكومبارس، نتعرف علي أميرة، تلعب دورها الأميرة نيفين حليم، يخطفها البدو الأشرار وينقذها فارس علي حصان أبيض ( يصبح فيما بعد زوجها صلاح العرابي فى أغسطس ١٩٥٢ ) . ولعل أكثر أجزاء فيلم "البحث عن النفط والرمال" رقة هي تلك الأجزاء التي تظهر فيها نيفين عباس حليم بعد أن طعنت في السن لتعلق علي أحداث الفيلم القديم وتتحدث بصراحة شديدة عن أجواء الأيام الأخيرة للملكية في مصر حيث تعترف بكراهية الشعب للملك فاروق فى الفتره الاخيره من حكمه وتشير الي الفارس الذي يظهر في الفيلم علي الحصان الأبيض لينقذها وتقول ضاحكة: لقد تزوجته بعد عدة أشهر من هذا الفيلم.

ولعل ما ينقص هذا الفيلم هو غياب أصوات أخري على شاكلة صوت الأميرة نيفين. فالفيلم يهيمن عليه صوت محمود ثابت، بإنجليزيته الطليقة. 



قميص المأمون

القميص المسحور! 👑



يضم متحف الفن الإسلامي، الواقع في منطقة باب الخلق، والمجاور لمديرية أمن القاهرة، قميصًا يثير الغرابة، يعود تاريخه إلى سنوات طويلة، ويعرف بـ”القميص المسحور” والذي يثير استغراب رواد المتحف.

القميص المسحور، يبلغ طوله 137سم، كما يبلغ عرض الصدر 89 سم، ويبلغ اتساع الوسط 92 سم، أما طول الذراع فيبلغ 20 سم واتساعه 30 سم، وفتحة الرقبة تبلغ 16 سم، وهو ثوب مصنوع من الكتان، يتكون من تقسيمات هندسية غاية في الدقة والإمعان بالتصميم، ومدون عليه آيات قرآنية وطلاسم غريبة.

القميص الذي يعد ضمن المقتنيات الأثرية للمتحف الإسلامي بالقاهرة، ملطخ بالدماء، إذ تتخلل أنسجته آثار دماء واضحة المعالم، فضلاً عن كونه مدون عليه أرقام وآيات قرآنية وطلاسم غريبة يرجع إلى الإمام علي بن أبي طالب، كرم الله وجهه، وذلك بحسب باحثين.

 القميص المسحور الموجود بمتحف الفن الإسلامي بالقاهرة، يبلغ عمره قرابة 349 عامًا، وكان له شهرة عظيمة وذاع صيته في الحروب إبان العصور القديمة.
ويعود تاريخه إلى عصر الدولة الصفوية بإيران، حيث تم تصنيعه خلال ذلك العصر في القرن الثاني عشر هجريا – الثامن عشر ميلاديا.

 القميص يضم عددا من الكتابات الغامضة إلى جانب الآيات القرآنية، حيث مدون عليه أسماء غريبة فسرها عددا من الباحثين والمؤرخين ورجال الدين، أن بعضها أسماء الملائكة وأسماء الشياطين، إلى جانب التعاويذ الخاصة بالسحر التي لم يتمكن أحد حتى الآن من فك شفراتها.

القميص ارتداه سليمان الصفوي، الشاه الإيراني الذي توفي ودفن في مدفن فاطمة بنت موسي الكاظم، والذي كان أحد أبرز أمراء الدولة الصوفية، حيث كان يخوض به المعارك كحماية ووقاية.

يوضح التاريخ، بغرابة شديدة، أن كلاً من سليمان الصفوي وسليمان القانوني العثماني كانا يرتديان القميص ذاته ككل الأمراء في عصرهم الذين يخوضون المعارك وهم يرتدونه كوقاية وحماية كملبس داخلي لايظهر للعيان.
 القميص يندرج تحت بند التمائم والأحجبة المصنوعة من النسيج، التي كان لها شيوع في عصرها،  وكان يرتديه أصحاب المذهب الشيعي وأصحاب المذهب السني على حد سواء، وكان يضم ابتهالات شيعية وسنية، بالإضافة إلى آيات قرآنية وأسماء الصحابة والملائكة.

ماكس ھرتز، المشرف على متحف الفن الإسلامي في ثلاثينيات القرن الماضي، اشترى القميص المسحور من شخص يدعى مصطفى بك شمس الدين، بمبلغ 5 جنيهات، دون معرفة سبب تخلص شمس الدين من القميص المسحور حتى الآن.!!

 هنالك قرابة 8 قمصان، أطلق عليها القمصان المسحورة في العالم كله إلى جانب مصر، توجد في دول مصر وإيران وتركيا وألمانيا وإيطاليا، وترفض تلك الدول بيعها أو التصرف فيها، لكونها قيمة أثرية وتراثية كبيرة.

* في فيلم "الفيل الأزرق"من إنتاج عام 2014، من إخراج مروان حامد وسيناريو أحمد مراد. الفيلم مأخوذ عن رواية الفيل الأزرق لأحمد مراد، التي تصدرت مبيعات عام 2013.
جاء ذكر القميص الموجود في المتحف الإسلامي بالقاهرة.

2018-08-29

Princess fawkia fouad الاميره فوقيه فؤاد



الاميره فوقيه فؤاد 

هى ابنة الملك فؤاد الاول من زوجته الأولى الاميره شيوه كار 
ولدت فى ٦ أكتوبر ١٨٩٨ فى القاهره 
تزوجت مرتان ، من السيد محمود حسين فخري باشا وهو ابن صاحب الدوله حسين فخري باشا ونشأت هانم 

وأنجبت منه ابنها احمد ابو الفتوح المولود فى ١٧ مارس ١٩٢١ وتوفي فى ٦ يونيو ١٩٩٨ عن عمر ناهز ٧٧ عاما في مدينة جينيف بسويسرا ودفن فى مقابر الاسره بالإمام الشافعى وهو رئيس مجلس ادارة شركة ( فخري ) وقد تزوج مرتان الأولى تدعى جلوريا روبيو الاتورى وهى سيده مكسيكية والثانيه تدعى لينا هيجوردز اليزابيث وهى سويديه قامت بتغيير اسمها بعد ذلك الى ( منى ) وتوفيت فى ١٥ ابريل ٢٠١٣ ودفنت ايضا فى مقابر الاسره بالإمام الشافعي وهى ولدت فى ٢ ديسمبر ١٩٣٢ وقد انجب من زوجته الثانيه طفلا واحدا 

وبالمناسبة زوجها الاول كان متزوجا من الاميره بديعه حسين كامل ابنة السلطان حسين كامل من زوجته السلطانه ملك ولم ينجب منها أطفالا 
وتزوجت للمره الثانيه من السيد فلاديمير عمر فاروق عبد الله وقد تم الزواج فى سويسرا بعد رحيلها عن مصر ولم تنجب منه وقد توفي فى ١٩٧٣ فى مدينة زيورخ ب سويسرا 
الاميره فوقيه كان لها اخ شقيق واحد هو الأمير إسماعيل فؤاد ولكنه توفي بعد مولده بشهور قليله 
وبعد طلاق الوالدين تزوج كلا منهما مره اخري وأنجب واصبح لديها العديد من الأشقاء هم : 
أشقاء من جهة الأب: 
انجبت الملكه نازلى من الملك فؤاد الاول كلا من ( الملك فاروق والاميره فوزيه والاميره فايزه والاميره فايقه والاميره فتحيه ) 
أشقاء من جهة الأم: 
الاميره شيوه كار تزوجت عدة مرات : 

اولا من السيد سيف الله يسري ، السيد وحيد يسري والسيده لطفيه يسري 
ثانيا من السيد سليم خليل ، السيد محمد وحيد الدين خليل 
ثالثا من السيد الهامى حسين باشا ( لم ينجب أطفالا من زواجه من والدتها )
رابعا من السيد عبد الرؤوف محمد ثابت وأنجبت منه السيد ابراهيم ثابت رؤوف والسيده عين الحياه ثابت رؤوف 
الاميره فوقيه كان لها قصر بديع يطل على النيل فى منطقة الدقى وقد قامت ببيعه إلى شقيقتها الاميره فايقه فؤاد بعد عودتها من امريكا مع زوجها فؤاد صادق عام ١٩٥٠ واصبح القصر حاليا مبنى ملحق بمجلس الدوله 
بعد بيع القصر سافرت الاميره للحياه فى سويسرا فى إحدى الفنادق بمدينة زيورخ ( وانا شخصيا لست أدرى لما فضلت الحياه بفندق ولم تستاجر او تمتلك منزلا رغم خروجها من مصر باموالها ومجوهراتها )
الاميره فوقيه توفيت في ٩ فبراير ١٩٧٤ فى اوتيل دولدير فى مدينة زيورخ بسويسرا ، وتم دفنها فى منطقة الدرب الاحمر 

2016-05-19

Princess Fatma Chirine النبيله فاطمه شيرين


واحده من اجمل اميرات ( فرع شيرين ) بالأسره العلويه ، اتولدت فى 19 ابريل 1923 ، وتوفيت فى 14 مارس 1990


هى ابنة اسماعيل حسين رمزى باشا شيرين من زوجته عائشه مسلم ، 


اما عن اخواتها :


ليها اخ هو عمر اسماعيل شيرين ، والذى كان متزوجا من نازلى عبد الرحيم صبري ( ابنة خال الملك فاروق ) وانجب منها طفل واحد ، ثم تزوج من سيده استراليه وانجب منها ابنا ايضا


وليها ايضا اخ غير شقيق ( من الام ) حيث تزوجت والدتها من السيد اسماعيل فاضل وانجبت ابنها عثمان فاضل وتزوج من السيده سعاد ثاقب وانجب منها اربعة ابناء


اما عن النبيله فاطمه شيرين فقد تزوجت 3 مرات :


الأولى كانت من النبيل حسن عمر طوسون والذى كان يكبرها بحوالى 20 عاما ، وتوفى فى حادث سياره بين مارسيليا وفرنسا وذلك فى 15 نوفمبر 1946 ، وقد انجبت منها ابنتها ( ملك بيير )


الزيجه الثالثه كانت من نصيب الامير البرازيلي خواو ماريا دى اورلينز اى برغانزا ، ولكن حدث الطلاق بينهما عام 1971 وقد انجبا ابنا هو ( خواو ) وهو الان يعتبر المطالب بعرش البرازيل


اما الزيجه الثالثه والاخيره كانت من نصيب السيد ( ادواردو باهوت ) واستمر زواجهما حتى وفاتها ولم تنجب منه

2016-01-09

السيده ناهد رشاد

انها شخصية نسائية مهمة في السنوات الأخيرة من حكم الملك فاروق، ليس باعتبارها فقط وصيفة القصر، ولا لأنها زوجة الطبيب الملكى الضابط الدكتور يوسف رشاد، ولكن لأنها امتلكت شخصية قوية كان لها تأثير كبير على الملك في سنوات اضطراب أحواله حتى رشحتها بعض الشائعات أن تصبح ملكة مصر بعد طلاق فاروق للملكة فريدة.

كانت متزوجه من الطبيب يوسف رشاد ، وجدتها لامها الفت هانم كانت وصيفة السلطانه ملك ، وجدها لوالدها كان مدير المتحف الزراعى ومؤسسه


ناهد كانت زوجة للطبيب الملكي يوسف رشاد، والذي كان مجرد طبيب وضابط بسلاح البحرية قبل أن يُصاب الملك فاروق في حادث سيارة بالقرب من القصاصين؛ إذ تمكن يوسف بما لديه من قوة عضلية وجسمانية، من حمل فاروق ووضعه في السيارة وحمله إلى داخل المستشفى، حيث تم إنقاذه من الموت، فكانت مكافأته أن يصبح الطبيب الخاص للمك.

وبالطبع دخلت زوجته ناهد إلى القصور الملكية وعاشت حياة البذخ والترف وأصبحت بذكائها قريبة من الجميع، وخاصة فاروق الذي كفأها هي الأخرى وجعلها وصيفة لشقيقته الأميرة فوزية، وعهد إليها وزوجها بإنشاء الحرس الحديدي لحمايته من مخططات أعدائه، بحسب مذكرات الملكة فريدة.

طموح ناهد رشاد لم يكن بالعادي وخاصة بعدما احتلت مكانة خاصة لدى ملك مصر وأصبح يستشيرها في جميع أموره السياسية والشخصية، بالإضافة إلى سوء علاقته بزوجته فريدة والتي انتهت بالانفصال، مما شجعها على الحُلم بأن تكون الملكة المقبلة، بعدما لمست منه حبًا واحتياجًا شديدًا لها بل وتلميحًا بالزواج.

وبعد أن استعدت نفسيًا لأن تكون ملكة مصر صدمها الملك فاروق بإعلان خطبته إلى الشابة الصغيرة ناريمان، بل وأمرها بإعداد الملكة المقبلة وتعليمها أصول الإتيكيت الملكي، فعادت مرة أخرى إلى الدرجة الأولى وبقيت «وصيفة الملكة» حتى قامت ثورة 23 يوليو 1952، فأطاحت بالأسرة المالكة وأنهت عصر فاروق المثير للجدل.

أوصلت منشورات الضباط الأحرار إلى مكتب فاروق إشفاقًا عليه وحرصًا على عرشه وإدراكًا منها أن الحكم يمر بأسوأ مراحله وأن الرياح القادمة سوف تعصف بالجميع، فقد اكتشفت بحكم اتصالاتها وذكائها أن العد التنازلى لحكم فاروق قد بدأ،

تقول فريدة عن ناهد رشاد في مذكراتها: «لقد شاءت الأقدار والظروف أن تظهر في حياة فاروق امرأة أخرى استولت على قلبه وكيانه، تلك المرأة هي ناهد رشاد، حرم الطبيب يوسف رشاد، طبيب الملك الخاص، حيث بدأت الصلة بينهما ابتداء من حادثة القصاصين، إذ ذهب زوجها برفقة الملك إلى المستشفى، بعد أن تمكن بما لديه من قوة عضلية وجسمانية، من حمل فاروق ووضعه في السيارة وحمله إلى داخل المستشفى، لتدخل القصر بعد أن عين فاروق يوسف رشاد طبيبه الخاص، وأصبحت الملكة غير المتوجة (نظرا لتأثيرها الطاغي على الملك)، بعد أن حملت لقب وصيفة الأميرة فوزية، كانت بارعة الجمال، ممشوقة القوام، طويلة الشعر، جريئة، متغطرسة، وهي صفات يحبها فاروق، فقرّبها إليه وأضحت بجانبه تلازمه في كل تحركاته وسهراته، الشيء الذي دفعني إلى مقاطعة العديد من تلك السهرات، نظرا إلى وجودها بجانبه وإفصاحه لي بعدم قدرته على التخلي عنها، خاصة أنني كنت قد شاهدته في إحدى الحفلات بكازينو «الرومانس» 

وكانت برفقتي شقيقته فوزية، حين قام الملك وأمام الجميع بوضع وردة حمراء بيده في صدرها العاري الصارخ الفتنة، وأخذ يحملق في نهديها وكأنه كان يقول لي وللجميع بأنه لم يرو عطشه منها بعد، بل وصل الحد بفاروق أن استأجر لها شقة خاصة بالجيزة وأخذ يقضي معها معظم أوقاته، بعد أن أضحى غير قادر عن فراقها، بل وصل به الأمر أن وضع صورة عارية لها وبالحجم الطبيعي بقصر «انشاص»، حيث بقيت تلك الصورة حتى قيام الثورة وأصبحت بندا من بنود الجرد لمحتويات القصور بعد الثورة.

وتنهي فريدة كلامها «لقد ظلت ناهد تحلم بالعرش وبالجلوس بجوار الملك تحت التاج المرصّع بالأحجار الكريمة، وهي تقول لنفسها لم لا وهاهي فريدة نفسها وصلت إليه بنفس الطريقة، بعد أن كانت الوصيفة التي اختارتها الملكة نازلي والدة فاروق لأن تكون وصيفة مثلي، فلو وصلت ناهد إلى العرش لكانت ضاعت مصر وضاع عرشها قبل أن يسقطها رجالات الثورة».
حسب المراغي، لجأت ناهد رشاد إلى رئيس الحرس الحديدي للتخلص من فاروق والتحريض على قتله، بعد أن احتفظت بأسرار الضباط الأحرار، الذين عزموا النيّة على التخلص منه دون أن تخبره بذلك، بعد أن كانت على علاقة قوية مع أحد قيادات الثورة، وهو أنور السادات، الذي أمدّته بكل تحركات فاروق وكانت نقطة الارتكاز الأساسية لهم داخل القصر، حيث سهلت عليهم الإطاحة به وبعرشه، بعد أن تزعمت هي وزوجها يوسف رشاد غالى، إلى جانب مصطفى كمال صدقي، الحرس الثوري الذي شكله فاروق للتخلص من خصومه السياسيين أمثال مصطفى النحاس، لينقلب السحر على الساحر، وتكون تلك الأداة في مواجهته وليس في مواجهة خصومه.

قامت الممثله ناديه الجندى بتجسيد قصة حياتها فى فيلم سينمائي بعنوان ( امراه هزت عرش مصر )



الحقيقه عن ناهد رشاد غير معروفه ، اذا سالت احد افراد الاسره العلويه عنها سوف ينفعل عليك قائلا انها امراه دميمه ووصوليه ,.... 

وفى الوقت نفسه اكدت ابنتها ان لم يكن بينها وبين فاروق اية علاقه وان كل هذه اشاعات لا صحة لها

وايضا المعلومات عنها غير معروفه من ناحية تاريخ الميلاد او الوفاه ، كل ما اعرفه ان وجها السيد يوسف رشاد عاش فى مدينة الغردقه فى اواخر ايامه ، وتوفى فى مصر ، اما هى فلا اعلم اين ماتت واين دفنت 

وفى النهايه قد تكون بالفعل ( هى امراه هزت عرش مصر وقد لا تكون )

الملكه فضيله - دومينيك فرانس بيكار

اتولدت فى 23 نوفمبر 1948 ( هى اكبر من الملك احمد فؤاد بحوالى 4 سنين )
درست فى جامعة السوربون الفرنسيه 

وفي باريس... وبطريق المصادفة وفي مطار شارل ديجول التقى أحمد فؤاد بحسناء فرنسية وهى دومينيك
حدث تجاذب بينهما ، وقررا الزواج .... ولكن كان هناك مشكله وهى ...... ان دومينيك ( يهوديه ) 

نعم فهى فرنسيه يهوديه ، من عائله يهوديه خالصه ، والدها يدعى روبرت ليوب ، ووالدتها هى مادلين بيكار

قوبل الزواج بالرفض من العائله المالكه المصريه ، فليس من المعقول ان يتزوج ملك مصر من فرنسيه يهوديه ( وخاصة ان فى ذلك الوقت كانت مصر تحاول تحرير سيناء ، فكانت فكرة الواج من يهوديه غير مقبوله بالمره )

هذا بالاضافه الى وصية الملك فاروق لابنائه بعد وفاته وهى ان يتزوجوا من عرب مسلمين ( وهذا لم يحدث بعد ذلك )

وفى 16 ابريل 1976 ... تم الزواج فى امارة موناكو وبحضور الامير رينيه وزوجته الاميره جريس كيلي ، وبحضور عائلة دومينيك ..... وايضا بحضور الملكه ناريمان وشقيقات الملك فؤاد وعماته وبعض افراد الاسره العلويه ....


قبل الزفاف بساعة واحده ... اعلنت دومينيك بيكار اسلامها ، واختار لها الملك أحمد فؤاد إسم فضيله .... وبعد الزواج اصبحت تلقب ( مجازا ) بملكه لانها زوجة ملك ،ولكنه لقب شرفي لانها ليست ملكه فى الواقع


في ليلة زفافها كانت ترتدي مع فستان الزفاف « اليشمك» على وجهها مثل أميرات تركيا، وكانت مثل كثير من الجميلات ذات مزاج حاد، ولغة أكثر حدة، وكانت تحب الحديث إلى الصحافة، وتشعر بسعادة عندما يناديها الناس بـ «سمو الأميرة»، وكانت الملك ناريمان عندما تسمع ذلك، تشعر بالغضب من تصرفات زوجة ابنها،


في البداية كانت الحياة الزوجية بينهما تمضي بشكل عادي، لولا أن أحمد فؤاد، لم يكن يحب الظهور علانية ـ كملك سابق ـ بينما المعروف عن زوجته ميولها للأرستقراطية، وعشقها لحياة الأميرات. 

وانجبا كل من :

الأمير محمد على ولد فى القاهره فى 5 فبراير 1979 ( وهو الان متزوج من السيده نوال شاه حفيدة ملك افغانستان ) 

الاميره فوزيه لطيفه ولدت فى المغرب فى 12 فبراير 1982
الامير فخر الدين وولد فى موناكو 27 اغسطس 1987
وذات صباح... هجر أحمد فؤاد بيت الزوجية، وترك شقة «شارع فوش» لفضيلة وأولادها الثلاثة.
وكان قد أصيب بنوبة اكتئاب حادة... ودخل أحد مستشفيات باريس، ولم يستطع أن يتذكر اسمه، عندما سألوه! ولم ينقذ أحمد فؤاد سوي شقيقاته الأميرات الثلاث، فريال وفوزية وفادية، وكن يعشن في سويسرا، وغادر هو باريس ليقيم معهن، ويعيش حياة هادئة لأول مرة في حياته.
وذات يوم تحدث أحمد فؤاد إلى مجلة «بوانت دي فو» الفرنسية المتخصصة في أخبار الأسر المالكة السابقة، وقالت المجلة إن أحمد فؤاد فقد كل شيء باستثناء حب شقيقاته الأميرات، وخاض تجربة الاكتئاب الصعبة بفضلهن. 
وقال أحمد فؤاد إنه انفصل عن فضيلة بعد 18 سنة من حياة زوجية فاشلة. 
وقال أحمد فؤاد للمجلة الفرنسية : كانت سنوات صعبة.
أقام أحمد فؤاد دعوي طلاق من فضيلة أمام المحاكم السويسرية، وطال نظر المحكمة للقضية، وأصدر أحمد فؤاد إعلانا «ديكريتو» يعلن فيه سحب لقب أميرة الرمزي من فضيلة. 

في هذا الديكريتو قال أحمد فؤاد : نحن أحمد فؤاد الثاني نجل المرحوم صاحب الجلالة الملك فاروق ملك مصر، قررنا بوصفنا رأس الأسرة المالكة، تجريد السيدة دومنيك فرانس بيكار، المعروفة باسم فضيلة، من كل حقوق لقب صاحبة السمو الملكي أميرة مصر، وادعاء السيدة دومنيك وتقديم نفسها بهذا اللقب، لايستند إلى أي قاعدة قانونية، حسب قانون الأسرة المالكة السابقة لمصر، لأننا والسيدة المذكورة قد انفصلنا منذ عام 1991.

وتكشف الكاتبة مها عبدالفتاح عن الشروخ التي أصابت حياة أحمد فؤاد الزوجية بسبب زوجته فضيلة فتقول: استدانت فضيلة مبلغا كبيرا من البنك، بضمان شقة شارع فوش ومحتوياتها. وكلها من أثاث وتحف الملك فاروق، غير هدايا شاه إيران وبعض أمراء السعودية ، ولم توف الدين للبنك، وضاعت الشقة بمحتوياتها، من جراء نزقها، وغرورها الأحمق، وإسرافها الجنوني، على هيئتها ومظهرها وخيالها المريض

أما أحمد فؤاد... هذا المسكين فقد جردته من كل ما آل إليه، ودفعت به إلى الانهيار النفسي، وقد ترك وراءه كل شيء، ولجأ إلى أخته الأميرة فريال ليعيش معها في سويسرا

وعن فضيلة نفسها... قالت الكاتبة والصحافية المصرية مها عبدالفتاح والتي كانت قد التقت بها مرتين: لقد تعجبت كيف وقع في حبها وتزوجها هذا الجنتلمان، المتربي تربية عالية حقا، يبدو عليها، ويشهد بها كل من يعرفونه عن قرب... لقد لاحظت مدى التناقض الشديد في الشخصيتين... ولاحظت فيه حياء ملحوظا، وصوتا خفيضا. هادئ النبرة. 
مضيفة: أما هي فقد كانت لاتكف عن الحركة ولا الكلام، تتحدث بصوت عال وتشوح بيديها، وتعلق على أشياء عديدة تباعا. وكان فيها شيء من السوقية رغم مظهرها الخارجي.

اما الأميره فريال فاروق فقد قالت فى احدى اللقاءات الصحفيه عام 2008 

الانفصال بين الزوجين تم منذ عام 2002 تقريباً، وأنهما «لا يريان بعضهما البعض»، موضحة أن دومينيك تقول هذا الكلام «لأنها تريد استقطاب حب الناس، وأنها تريد أن تفعل أي شيء كي يعود لها زوجها».

وأضافت أن فضيلة تزوجت أخاها أحمد فؤاد «من أجل اللقب»، قائلة «إنها وقعت في غرامه فور معرفتها بمكانته».وأضافت فريال أن الأمير الملكي أحمد فؤاد هو من طلب الطلاق، لأنه لم يكن قادراً علي العيش معها، مشيرة إلي أن بذخها الشديد كان من أهم الأسباب للانفصال.

وقالت: «فضيلة هي الوحيدة المسؤولة عن ضياع شقة أخي وممتلكاته في فرنسا وليست الحكومة الفرنسية أو بنك سوسيتيه جنرال ـ كما تقول ـ لأنها لم تكن تسدد للبنك مستحقاته الشهرية».

وأشارت فريال إلي أن أولاد الأمير الملكي أحمد فؤاد يعيشون مع والدتهم، وأن ابنته فوزية ـ لطيفة وابنه فخر الدين ـ «لم يسألا عن والدهما منذ أكثر من عام»، بعد إتمام الطلاق، لأنهما لم يرغبا في حدوث طلاق، أما ابنه الأكبر محمد علي، فلم ير والده منذ عام 2006 تقريباً.

وأكدت فريال أن العائلة العلوية «قد تقاضي فضيلة إذا وجدت معلومات مغلوطة عن عائلتهم» في الكتاب الذي صرحت بأنها تكتبه عن تاريخ الأسرة، وقالت: «هي لا تعرف أي شيء عن الأسرة، وليس لها حق أو سلطة في الحديث نيابة عن أسرتنا».

أصدرت محكمة سويسرية حكمًا بطلاقهما في 9 مايو 2006، إلا أن فضيلة استئنفت الحكم وطالبت ببطلان حكم الطلاق، إلا أن محكمة الاستئناف السويسرية رفضت الطلب، وأكد ذلك قرار المحكمة الفيدرالية الذي صدر في 16 يوليو 2007 . وفي 18 أغسطس 2008 صدر القرار النهائي للطلاق حيث تم تأكيده وأصبح ملزمًا
تردد ان سبب الطلاق هو تحول فضيله مره اخرى الى اليهوديه ، وبالتالى يكون الابناء يهودا بالتبعيه وهو ما لم يحدث بدليل ان الامراء الابناء يعيشون اولا مع والدهم حاليا وثانيا ان الامير محمد على الابن الاكبر قد تزوج من اميره مسلمه وهى ( نوال ظاهر شاه ) ولم تحضر والدتهم الزفاف 

الأميره فاضله ابراهيم






وهى ابنة الاميره زهره هنزاده والامير محمد على ابراهيم
وبنظره سريعه حول نسلها نجد ان :

الاميره تنحدر من جهة الام من السلاله العثمانيه فالأم الاميره هنزاده هى ابنة الامير عمر فاروق (ابن السلطان عبد المجيد الثانى ) من زوجته رقيه صبيحه ( ابنة الخليفه محمد وحيد الدين )
اما من جهة الاب فهى تنحدر من سلالة الاسره العلويه (سلالة محمد على باشا )

بعد سقوط الملكيه فى مصر عاشت الأميره فاضله وشقيقها الامير احمد رفعت ابراهيم مع والدها ووالدتها فى تركيا .... وذلك كان فى عام 1954


كانت فاضله ذات جمال فاتن و أخاذ ... وقد تعرفت على الملك فيصل فى يونيو 1954 ،، فى حفل اقيم فى بغداد اثناء زيارة عائلتها للعاصمه العراقيه .... وبعد سنه من هذا التعارف ، كان اللقاء الثانى بينهما فى فرنسا




زار الملك فيصل استنبول فى عام 1957 ، والتقى مع الاميره فاضله فى جوله بحريه على متن يخت الاميره هنزاده ،، وتكررت اللقاءات وتوثقت العلاقات العاطفيه بينهما وتقدم الملك فيصل بطلب الزواج من الاميره


وتم الاعلان عن الخطوبه فى 13 سبتمبر 1957 ...

بعد اعلان الخطوبه رسميا ، توجهت الاميره الى فرنسا ومنها الى لندن لتتلقي دروس فى مدرسة ( finishing school ) استعدادا للزواج
وكان الملك فيص اثناء جولاته الملكيه يقوم بزيارة لخطيبته الاميره فاضله ويقومان بجوله فى العواصم الاوروبيه ، وكانت الصحف والجرائد تنشر صورا للخطيبين السعيدين

كانت الاستعدادات على قدم وساق للزفاف الملكى ، فقد قامت الاميره فاضله بزياره الى بغداد كى تتابع بنفسها اجراءات الزفاف وترتيب الجناح الخاص بها بالقصر
وفي صباح 14 تموز( يوليو ) 1958، كانت الاستعدادات قائمة في مطار( يشيل كوي) بإستانبول لاستقبال الملك فيصل الثاني وكان الزفاف الملكى محدد له بعد ذلك التاريخ بأسبوعين فقط وكان رئيس الوزراء عدنان مندريس على رأس الوفد الذي كان ينتظر وصول الملك العراقي،


الا ان العالم كله فؤجى بوقوع الانقلاب في العراق . لم تعرف عائلة الأميرة (فاضلة) -خطيبة الملك فيصل- تفاصيل الأحداث المروعة للانقلاب إلا بعد أيام. حيث علموا بمصير الأمير عبدالاله ورئيس الوزراء نوري السعيد والملك فيصل الذي كان يبلغ الثالثة والعشرين من عمره ، والذي أصيب بجروح بليغة ، منع الانقلابيون الأطباء من إسعافه وتركوه ينزف حتى الموت. ثم بدأ المهرجان الدموي بسحل جثث عبدالاله ونوري السعيد في شوارع بغداد.

وقع خبر اغتيال الملك فيصل على الاميره كالصاعقه ، وعاشت بعد الحادث لفتره طويله فى حاله من الحزن والاكتئاب ، وقد أطلقت الصحافه على الاميره لقب (الاميره الحزينه )


وبعد وفاة الملك فيصل بسنوات عديده ، وتحديدا فى 10 ديسمبر 1965 ، تعرفت الى زوجها الثانى الدكتور المهندس خيري اوغلو نجل رئيس وزراء تركيا الاسبق سعاد اوغلو 
واستمر الزواج لمدة 15 عاما ... حتى حدث الانفصال بينهما فى 24 سبتمبر 1980 . .. وقد رزقت الاميره من زوجها طفلان هما :
1- على سعاد ..... وولد فى 28 سبتمبر 1967
2- سليم وولد فى 31 اكتوبر 1968



تزوجت الاميره فاضله للمره الثانيه فى 18 يونيو 1983 
من جان الفونسو برنارد ... وتعيش حاليا فى فرنسا ، كما 
انها تعمل فى هيئة اليونسكو

2016-01-08

النبيله فاطمه طوسون princess fatma tousson


هى نبيله من الاسره العلويه ، تنتمى الى اسرة شيرين المعروفه ، والدها هو حسين اسماعيل رمزى باشا شيرين ووالدتها هى عائشه مسلم .... واتولدت النبيله فاطمه فى 19 ابريل 1923 
وهى إبنة عم إسماعيل شيرين الزوج الثانى للأميره فوزيه

كانت النبيله فاطمه شيرين ... راائعة الجمال

وقد تقدم لخطبتها الكثيرين ، وتزوجت النبيل حسن طوسون الذى كان يكبرها بأكثر من 20 عاما فى عام 1940 و توفى فى حادث سيارة على الطريق بين باريس و مارسيليا فى 15 نوفمبر 1946 ، وانجبت منه ابنته ( ملك بيير ) فى 23 ابريل 1943

حدث أن تلك الجميلة التي عاشت لفترةٍ في باريس بعد أن أصبحت أرملة وقعت في حب الأمير "دوم" خواو ماريا دي أورلينز اي براغانزا (15 أكتوبر تشرين أول 1916- 26 يونيو حزيران 2005) وهو ينتمي إلى أسرة براغانزا التي حكمت البرتغال من 1640 إلى 1910 ، ثم حكمت إمبراطورية البرازيل من 1822 إلى 1889 

وكان لدى فاطمة وهذا الأمير مشروع زواج توقف في منتصف الطريق، لأن النبيلة أصرت على إشهار إسلامه شرطاً لإتمام الزواج، ومن جانبه فقد وجد خواو صعباً عليه التخلي عن مسيحيته، لئلا تكون من ذلك مشكلة لأسرته

وبالفعل تم الزواج ( ويقال انه كان زواجا مدنيا ، ويقال ان النبيله تحولت للمسيحيه بكامل إرادتها وأسمت نفسها ( ماريا ) )


عاشت الاميره مع زوجها بالبرازيل ، وتركت اسرتها العلويه بارادتها ، وانجبت من وجها طفلا ذكرا هو (خواو هنريك ) وانتهى زواجهما بالطلاق فى عام 1971 وظلت تعيش بالبرازيل الى ان توفيت فى 14 مارس 1990


هناك مصادر تشير ان النبيله تزوجت بعد ذلك فى البرازيل من السيد ( ادواردو باهوت ) وقد ظلت معه حتى وفاته فى 29 ييناير 1980 فى ريو دى جانيرو

اما ما قد يشغل البعض ، هو علاقتها بالملك فاروق ... وتردد اسمها كثيرا فى الخلافات الزوجيه بين الملك فاروق وزوجته الملكه فريده ....

بعض المراجع والوثائق الأجنبية تؤكد أنه كان على علاقةٍ كاملة معها، وتوسعت تلك المراجع فيما هو أكثر من ذلك ( وهناك من يذكر ان النبيه فاطمه كانت تتردد على جناح الملك فاروق وفى احدى المرات رأتها الملكه فريده )
، على سبيل المثال قيل أن الملك فاروق كان يتودد لها بالهدايا الكثيرة أثناء حياة زوجها ، وان جلالة الملك فاروق الاول اتخذ من النبيلة فاطمة طوسون عشيقه له وذلك خلال زواجها وخلال زواجه من الملكه فريده . وهناك روايه تقول بأن النبيله فاطمه طوسون كادت ان تكون الملكه بعد الملكه فريده

لكن الملك فاروق فؤجئ بخبر تحولها للمسيحيه وقبولها الزواج من الامير البرازيلي ، ويقال انه كان يبحث فى الزوجه الثانيه عن فتاه تشبه فاطمه طوسون فى الشكل .... وكانت النتيجه هى الملكه ناريمان والتى تشبهها فعلا 

وتقول بعض المصادر إن فاروق استشاط غضباً بسبب هذه الزيجة وهدد فاطمة طوسون بالحجر على ممتلكاتها في مصر؛ بل وأوفد حتى إلى حكومة البرازيل طالباً استرجاعها، واعتذرت له البرازيل بأنها لم توقع مع مصر اتفاقية تبادلٍ للعشاق

كذلك عرف عن المك فاروق كرمه الشديد فلماذا لم ينعم على النبيلة فاطمة طوسون بلقب اميرة ؟؟؟؟؟؟ 

فمن المعروف ان لقب الامير و الاميرة يختص بمنحه الملك فقط وذلك بعد الامر الملكي الذي اصدره الملك فؤاد الاول بان كل من يولد للاسرة العلوية هو من النبلاء الا من يمنحه الملك بمرسوم ملكي لقب امير ويصبح صاحب سمو ، فلماذا لم ينعم عليها الملك فاروق بالللقب ان كانت بالفعل يهمه امرها لتلك الدرجة ، بل و الانكى ان الملك فاروق لم ينعم حتى على النبيلة فاطمة طوسون بوسام الكمال وهو وسام كان يمنح للنساء من داخل العائلة وخارجها من ذوي المكانة العالية وتلقب حاملته بصاحبة العصمة وحملته من خارج العائلة صفية هانم زغلول وزينب هانم الوكيل وكوكب الشرق ام كلثوم ، اي انه كان بالامكان منحه للنبيلة فاطمة طوسون ان كان يهتم بأمرها ولو قليلا ، لكن ابدا لم تكن النبيلة فاطمة طوسون صاحبة سمو ولا صاحبة عصمة فقد عاشت وماتت وهي نبيلة من العائلة المالكة اوقعها حظها العاثر في مفرمة الشائعات مع الملك فاروق

توفيت النبيله فاطمه شيرين فى ريو دى جانيرو بالبرازيل ، فى 14 مارس 1990 

قصة حياة الأميره أشرف بهلوى


ولدت فى طهران فى 26 اكتوبر 1919 وهى اصغر من شقيقها التؤام محمد رضا بهلوى ب 5 دقائق فقط 

وهى ابنة شاه ايران رضا بهلوى من زوجته الثانيه الامبراطوره تاج الملوك

كانت هى وشقيقتها الكبري شمس اول فتاتان فى ايران يخلعن الحجاب


تميزت الاميره بشخصيتها القويه ، ويقال انها كانت السبب فى طلاق الاميره فوزيه من شقيقها الشاه .. ويقال ان الاميره اشرف كانت تتدخل فى امور الحكم فى عهد شقيقها الشاه

زواجها الاول كان من نصيب على محمد خان ، وكان ذلك فى مارس 1937 ، واسفر الزواج عن طفلا هو شهرام نيا والذى ولد فى 18 ابريل 1940 .... وتم الطلاق بين الاميره وزوجها فى 1942

زواجها الثانى كان من نصيب احمد شفيق وهو مصري وكان ذلك عام 1944 بالقاهره وتم الطلاق بينهما فى عام 1960 وانجبا كل من :

1- شهريار مصطفى شفيق ، ولد فى 5 مارس 1945 ، تزوج من مريم اقبال وانجب نادر و دارا ، بعد الثوره الايرانيه ظل يعيش فى ايران وكان هو المتحدث الرسمى لعائلة بهلوى ، ثم انتقل للولايات المتحده ثم الى باريس ، وفى 7 ديسمبر 1979 تم اغتياله على يد محموعه من المسلحين الملثمين امام منزل والدته ، ولم يتم دفنه بل تم تحنيط جثمانه وتحتفظ به والدته حتى الان

2- الاميره ازاده شفيق ، ولدت فى 1951 ، درست فى مدارس المانيه فى ايران وفرنسا ، تزوجت مرتان ولها ابن من زواجها الاول يدعى كمران وولد فى 1973 ، عاشت فى فرنسا مع والدتها بعد الثوره الاسلاميه ، توفيت فى 23 فبراير 2011

فى 5 يونيو 1960 ، تزوجت من السيد مهدى بو شهري فى السفاره الايرانيه فى العاصمه الفرنسيه باريس ولم يرزقا بأطفال


كانت تسمى النمرة السوداء لشراستها وحدة طباعها


تعرضت الاميره اشرف بهلوى لمحاولة اغتيال غامضه فى عام 1976 فى فرنسا حيث اطلق على سيارتها الرولز رويس 14 طلقه رصاص ولكنها استطاعت ان تترك مكان الحادث دون ان تصاب بأذى .. وتشاء الاقدار ان تصبح الاميره هى اطول افراد اسرة بهلوى عمرا

قامت الاميره بنشر ثلاث كتب هما :
Faces in a Mirror: Memoirs from Exile, (1980)

Time for Truth, (1995)

Jamais Résignée, (1981)



عاشت الاميره اشرف بهلوى منذ الثوره الايرانيه فى العاصمه الفرنسيه باريس ، وكان اخر ظهور لها اعلاميا كان فى عام 1981 ، وتعتبر الاميره اكبر افراد الاسره حيث يصل عمرها الان الى 96 عاما .... حتى وفاتها المنيه اليوم فى 7 يناير 2016 اثناء نومها بمدينة مونت كارلو ب موناكو